كيف تحسن من أدائك خلال وردية الليل في مهنة التمريض

كيف تحسن من أدائك خلال وردية الليل في مهنة التمريض

في البدء لابد من الاستعداد للتغييرات التي ستطرأ على نظامك اليومي بشكل كبير عند اختيارك للعمل ليلاً في مهنة التمريض فيما يلي بعض الأشياء التي ستساعدك في تحسين أدائك بشكل فعال كممرض ولابد لك من الحصول عليها:

  • قناع العين : لمساعدتك على النوم في الفترات النهارية
  • سدادات للأذنين.
  • علامة مكتوب عليها على سبيل المثال (الرجاء الالتزام بالهدوء) لتعليقها على باب غرفتك
  • ستائر معتمة
  • عبوة(ميلاتونين) وهو دواء يحاكي هورمون النوم الطبيعي ويستعمل كعلاج قصير الأمد لمن يعاني من الارق الأولي الذي يتسم بدرجة نوم منخفضة.
  • غسول زيت الخزامى 
  • عبوة شاي البابونج.

من الملاحظ أن كل الأشياء التي تم الإشارة إليها أعلاه مرتبطة بالنوم ونظراً إلى أن العمل ليلاً في مهنة التمريض يعد أمراً مجهداً،  إذ إنك ستضطر إلى تغيير ساعات نومك إلى الفترات النهارية وكما هو معروف أن مقدار الراحة التي ينالها الجسم خلال النوم ليلاً يعد أفضل قدراً مما يناله خلال ساعات النهار لذا فإن الأشياء التي ذكرناها ستساعدك على النوم بشكل أفضل وبالتالي ستكون أكثر نشاطاً خلال ساعات العمل الليلية.

عند اختيارك العمل ليلاً في مهنة التمريض قد تواجهك بعض الأيام الصعبة، فلا تقلق إذ يُعَدّ ذلك أمراً طبيعياً خاصةً أن جسدك سيبدأ في التكيف على التغييرات الجديدة.

فيما يلي بعض النصائح المهمة التي ستساعدك على النجاح:

  • البقاء يقظاَ طوال ساعات العمل:

إن التحدي الذي سيواجهك هو كيفية البقاء يقظاً وفي أتم نشاطك طوال ساعات الوردية والطريقة لمواجهة الأمر هو العبث بتوازن معدلات السكر في دمك وتناول مشروبات الطاقة،  والطريقة المثلى هي الحصول على أكبر قدر من الراحة قبل بداية الوردية لتظل يَقِظًا وفي أتم نشاطك طوال الليل.  عليك أن تجعل ذلك من أهم أولوياتك.

  • أحصل على دعم عائلتك واصدقائك:

عليك الحصول على دعم عائلتك وأصدقاءك إذ عليهم أن يتفهموا ضرورة عدم الاتصال بك أو زيارتك خلال ساعات نومك، قد يكون ذلك مربكاً في البداية،  ففي حال تفهمهم لطبيعة عملك ستكون قادراً على الحصول على قدرٍ كافٍ من الراحة دون الشعور بالضغط أو الذنب من خذلانك لطلباتهم.

  • ممارسة الرياضة:

هذا الأمر يعد شخصياً للغاية لكنه لايقل أهمية عن بقية النصائح,  لكن في البدء لا بد من أن  تعرف إذا ما كانت الرياضة تشعرك بالنشاط وتجعلك يقظاً؟ أو تشعرك بالتعب وتجعلك تنام بشكل أفضل؟ بإجابتك على هذا السؤال ستعلم إذا ما كان عليك ممارسة الرياضة قبل بدأ الوردية أو بعدها.

 

  • تناول الطعام بشكل صحي ومنتظم:

جميعنا يعلم كعاملين في مهنة التمريض بشكلٍ عام أهمية تناول الطعام الصحي بشكل منتظم أما بالنسبة لمن يعمل في الورديات الليلية فإن ذلك يعد أكثر أهمية،  حيث تزيد الحوجة للبقاء نشطاً في الوقت الذي يغلبك فيه النوم مما يجعل الأمر صعباً عليك، لذا تجنب تناول الأطعمة التي تزيد معدلات السكر في الدم وعود نفسك على تناول الأطعمة الغنية بالكارب بطيء الامتصاص و الأطعمة التي تمدك بالطاقة لفترات طويلة.

  • اكتشف افضل الطرق التي تجعلك تخلد للنوم:

أخيراً حاول معرفة أفضل الطرق التي تجعلك تخلد إلى النوم بشكل أفضل خلال ساعات النهار. . هذا الأمر يجعلنا نعود إلى الأشياء التي أشرنا إليها في بداية المقال والتي قد تساعدك:  هل تحتاج ستائر معتمة أم تفضل قناع العينين؟  ربما الأجهزة التي تساعد على النوم قد تخفض من حدة الضوضاء في الخارج،  فيما يلي إليك بعض الأفكار:

  • تناول دواء الميلاتونين الذي سيساعدك على التخلص من الأرق عن النوم (في حال كمن نعاني منه)
  • قم بدهن نفسك بغسول زيت الخزامى سيساعدك ذلك على الاسترخاء
  • لابأس بتناول شاي البابونج  
  • قم بخفض درجة الحرارة في غرفة نومك
  • أغلق هاتفك الشخصي قبل نصف ساعة من النوم

عند اكتشافك لأفضل طريقة تساعدك على النوم بشكل أفضل خلال ساعات النهار قم بحفظها وتطبيقها حتى تصبح إحدى عاداتك الطبيعة، وتذكر أن حصولك على القدر الكافي من النوم خلال ساعات النهار هو وسيلتك للنجاح في العمل بالورديات الليلية في مهنة التمريض.

عافية جوبز.. أكبر موقع للوظائف الطبية والصحية

مهنة التمريض

اترك تعليقاً